الرئيسية حوارات أستاذ يحذر من مشاكل قد تعترض الموسم الدراسي المقبل

أستاذ يحذر من مشاكل قد تعترض الموسم الدراسي المقبل

كتبه كتب في 18 مايو 2020 - 1:13 م
حوارات مشاركة

حاوره محمد أزوكاغ

في حوار له مع موقع “12 جهة”، حذر الأستاذ إسماعيل العمري، وهو فاعل تربوي ممارس، من بعض المشاكل التي يمكن أن تعترض الممارسة الفصلية للموسم الدراسي المقبل على خلفية القرارات الأخيرة لوزارة التربية الوطنية..

1-مرحبا بك على جريدة 12 جهة.. أولا من هو إسماعيل العماري؟

اسماعيل العماري أستاذ بالتعليم الإعدادي، مديرية الحاجب، من مواليد مدينة خنيفرة، خريج جامعة مولاي اسماعيل، كلية الآداب والعلوم الإنسانية مكناس.

2-كيف تعيشون الحجر الصحي؟

الحجر الصحي في بدايته كان صعبا، نظرا لصعوبة التأقلم مع الوضع الذي يحتم عليَّ المكوث في البيت، و قد اعتدت أن أقضي يومي في المؤسسة التعليمية التي اشتغل فيها، أو في الكلية، فترات الحجر الصحي أستغلها في التدريس عن بعد، وأيضا في متابعة دراستي الجامعية بإشراف من أساتذتي عبر مختلف وسائط التواصل الحديثة، بالإضافة إلى التفرغ للكتابة و القراءة.

3-ما تقييمكم لتجربة التعليم عن بعد؟

شخصيا، هي تجربة أعتبرها فاشلة عموما، لأن التعليم إذا لم تتوفر فيه شرط العدالة فهو فاشل، صحيح هناك تلاميذ يواكبون أساتذتهم عبر مختلف الوسائط الحديثة، ونسبهم قليلة، ولكن بالمقابل هناك تلاميذ منعتهم ظروفهم المادية و الاجتماعية من متابعة دراستهم؛ العديد من التلاميذ لم أتمكن من التواصل معهم منذ توقف الدراسة، وهو أمر مؤسف، وخصوصا من بين هؤلاء؛ تلاميذ مجتهدون. لو توفرت جميع الإمكانات لدى معظم التلاميذ، ستكون تجربة ناجحة ومفيدة، رغم ذلكَ فهي خطوة تحتاج إلى الاستثمار فيها و البحث عن طرق أكثر فعالية و متاحة لكل التلاميذ.

4-كيف تلقيتم القرارات الأخيرة لوزارة التربية الوطنية الخاصة بإنهاء الموسم الدراسي؟

إنهاء الموسم الدراسي كان متوقعا نظرا لحالات الإصابة المسجلة بفيروس كورونا، الآخذة في الارتفاع، فالعودة للدراسة ستكون مغامرة غير محمودة، يلزم ذلكَ احتياطات صارمة ومكلفة، إنهاء الموسم الدراسي بهذه الطريقة، أعده قرارا صائبا و في محله.

5-ما هي التأثيرات المتوقعة لقرارات وزارة التربية الوطنية الأخيرة على الموسم الدراسي المقبل؟

جائحة كورونا كانت درسا لنا جميعا؛ أطرا تربوية و إدارية و جل الفاعلين في القطاع، الموسم الدراسي القادم سيكون مشوبا بالحذر خصوصا إن لم يتوصل إلى لقاح ضد كوفيد19. ما يعقد الوضع أكثر هو الاكتظاظ داخل الفصول الدراسية. سيكون في الحسبان توقف الدراسة مرة أخرى و تكرار نفس سيناريو هذه السنة، وهو ما لا نتمناه، توقعي أن الوزارة ستسارع الزمن لمأسسة التعليم عن بعد إلى جانب التعلم الحضوري، أتمنى أن تستخلص الوزارة المسؤولة الدرس جيدا، لأنه ضيعنا فرصا كثيرة كانت سترفع من جودة تعليمنا و تجعله يساير التقدم التكنولوجي ولا يحرم عدد واسع من المتعلمين من حقهم الطبيعي في التعلم..

6-ما هي اقتراحاتكم كفاعل تربوي لتدارك ما ضاع من زمن مدرسي؟

تداعيات أزمة كورونا، كان من الممكن أن تكون غير ثقيلة لو كان لدينا تعليم عن بعد منذ سنوات. الوزارة الوصية على القطاع تعاطيها مع المستجدات التقنية بطيء جدا، حيث بداية اعتماد منظومة مسار التي يقتصر دورها في حفظ نقط تلاميذ و اطلاعهم عليها، وكان بالإمكان استغلال هذه البوابة لتقديم دروس لتلاميذ، الموسم المقبل يجب برمجة دروس دعم مكثفة، توقف التلاميذ لمدة ستة شهور دون تعلم، و نحن نعي جميعا، أن تلاميذنا علاقتهم بالمعرفة يغذيها حافز البحث عن النقط والنجاح في الامتحانات. بالإضافة إلى، برمجة حصص للتوعية الصحية و التي وجب أن تنخرط فيها السلطات الصحية…أتمنى أن تنتصر الإنسانية على هذا الوباء و ستعود الحياة إلى طبيعتها…

7-ما رسالتك للمتعلمات والمتعلمين؟

رسالتي للمتعلمين و المتعلمات أن يستغلوا فترة الحجر الصحي للتعلم الذاتي و البحث، لم يعد مسموحا في زمن المعلومة المتاحة أن نجهل بعض الأشياء، اليوم بات ممكنا أن يتعلم الشخص و يحصل على شواهد، على التلاميذ/ ات أن يبحثوا و يتعلموا و يعتمدوا على مجهوداتهم الذاتية..

مشاركة

مواضيع ذات صلة

القطاع الصحي العمومي: عصب الأمن القومي للمغاربة

9 يوليو 2020 - 9:33 م

يستعرض الدكتور المنتظر العلوي الكاتب الوطني للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، في هذا الحوار الذي أجراه معه الموقع الإلكتروني “جهة

قانون البطاقة الوطنية: مأسسة لتعطيل الأمازيغية

29 يونيو 2020 - 3:26 م

يرصد الناشط الأمازيغي مصطفى أوموش في هذا الحوار الذي أجرته معه “جهة 12” مجمل الجوانب المتعلقة بإستثناء الأمازيغية من البطاقة

كورونا والجالية .. معاناة لا تنسيهم في وطنهم الأم

22 مايو 2020 - 9:20 م

حاورها محمد أزوكاغ تعيش اليوم ساكنة العالم ظروفا صعبة في مواجهتها لجائحة كورونا، هي فعلا قصة عالمية مأساوية في مجملها

ثلاثة أسئلة لحسن أعبو، رئيس الفيدرالية الوطنية المغربية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء

13 مايو 2020 - 8:34 م

يجيب رئيس الفيدرالية الوطنية المغربية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ، السيد حسن أعبو، في حديث مع وكالة المغرب العربي للأنباء،