الرئيسية سياسة “التوجس” يطبع علاقة الأحزاب ب “جبهة” الأمازيغيين بالمغرب

“التوجس” يطبع علاقة الأحزاب ب “جبهة” الأمازيغيين بالمغرب

كتبه كتب في 2 أغسطس 2020 - 9:51 م
سياسة مشاركة

تسير الاحزاب السياسية التي فتحت قنوات التواصل والتفاوض السياسي المباشر مع جبهة العمل السياسي الأمازيغي نحو الإخفاق في إقناع أعضاء “الجبهة” بالعروض الحزبية الكفيلة بإنخراط أعضاء التنظيم الأمازيغي في الهياكل التنظيمية للأحزاب.
ويأتي إخفاق قيادات وازنة لأحزاب التقدم والإشتراكية والحركة الشعبية والتجمع الوطني للأحرار والأصالة والمعاصرة بعد سلسلة من اللقاءات والإجتماعات والمشاورات الرسمية بين أعضاء الجبهة والمكاتب السياسية للأحزاب بقيادة الأمناء العامون.
وكشفت مصادر ل “جهة12” مقربة من عدد من أعضاء المكاتب السياسية للأحزاب المعنية بموضوع التواصل والتفاوض مع جبهة العمل السياسي الأمازيغي، والتي تابعت وواكبت عن قرب جلسات ولقاءات الأحزاب مع أعضاء لجنة الإشراف للجبهة -كشفت- عن عدم رضى أعضاء التنظيم الأمازيغي بالعروض المقدمة من قبل الأمناء العامون للأحزاب السياسية التي شملتها عملية المشاورات.
وأضافت ذات المصادر ل “جهة12” أن التنظيم الأمازيغي الحديث التأسيس أزعج بروزه على الساحة عدداً من القيادات الحزبية لمجموعة من الأحزاب مما دفعها إلى المسارعة في الدخول مع قياداته في مفاوضات مباشرة وصفتها -مصادرنا- بمحاولات أولى لجس النبض قبل الاقتناع بضرورة اندماج أعضاءها والانخراط في العمل السياسي من داخل الأحزاب وفق شروط سطرت وحددت معالمها سلفاً.
وتؤكد معطيات حصلت عليها “جهة12” مستقاة من المحيط القريب جداً من الفعاليات الحزبية التي شاركت في مفاوضات جبهة العمل السياسي الأمازيغي وجود صراع خفي وقوي بين قيادات الأحزاب حول أحقية استقطاب فعاليات الجبهة للعمل السياسي ضمن صفوفها وهياكلها التنظيمية.
وكانت جبهة العمل السياسي الأمازيغي قد باشرت عملية تأسيس هياكلها على مستوى عدد من جهات وأقاليم المملكة وخلقت دينامية جديدة داخل أوساط الحركة الأمازيغية بالمغرب خصوصا والمشهد السياسي عموما، وفتحت نقاش ملف الأمازيغية والعمل السياسي من جديد على الفاعل الحزبي ما جعلها تجذب عددا كبيرا من نشطاء وفعاليات الحركة الأمازيغية المقتنعين بضرورة وحتمية الانخراط في العمل السياسي المباشر والمشاركة السياسية وتجاوز منطق المقعد السياسي الفارغ الذي أثر سلباً على المكتسبات التي راكمتها الحركة الأمازيغية بالمغرب خلال العقود الأخيرة، والجمود الذي أصاب الحركة الأمازيغية مباشرة مع ترسيم الأمازيغية في دستور 2011 وصعود حزب العدالة والتنمية لتولي مسؤولية قيادة الحكومة والبرلمان، والإنتظار لثماني سنوات من أجل إصدار القانون التنظيمي المتعلق بالأمازيغية.. وغيرها من المحطات التي وجد فيها نشطاء الحركة الأمازيغية أنفسهم خارج المعادلة السياسية..

مواضيع ذات صلة

انتخاب محيي الدين حجاج منسقا وطنيا لجبهة العمل الأمازيغي

20 مارس 2021 - 7:04 م

انعقدت اليوم السبت 20 مارس 2021 بمدينة الرباط، أشغال المجلس الفدرالي لجبهة العمل السياسي الأمازيغي التي عرفت حضور أعضاء المجلس

غينيا الاستوائية تجدد دعمها لمغربية الصحراء

17 يناير 2021 - 2:12 م

جددت جمهورية غينيا الاستوائية دعمها لمبادرة الحكم الذاتي باعتبارها “السبيل الوحيد الجدي وذا مصداقية” للتوصل إلى حل سلمي ودائم للنزاع

بسبب رأس السنة الأمازيغية.. قربلة فالبرلمان بين استقلالي وتجمعي

13 يناير 2021 - 10:28 ص

دخل عبد الصمد قيوح مسير جلسة الأسئلة الشفهية المنعقدة بمجلس المستشارين زوال يومه الثلاثاء، في نقاش مع أحد المستشارين الذي

الداخلة.. مقر مؤقت للقنصلية الأمريكية بشارع الولاء

8 يناير 2021 - 5:11 م

تقرر أن تباشر قنصلية الولايات المتحدة الأمريكية مهامها التي هي بالأساس تركز على الجانب الاقتصادي، في مقر مؤقت بمدينة الداخلة

القنيطرة.. اتهامات لمجلس الرباح بتبديد المال العام

8 يناير 2021 - 4:56 م

فجر مستشار جماعي سابق من حزب «المصباح» معطيات خطيرة بخصوص المخطط الاستراتيجي المندمج وبرنامج عمل الجماعة وتجربة المجلس المسير لحزب

بولمان:دريسي رئيس جماعة ميسور يتراجع عن استقالته!

7 يناير 2021 - 1:54 م

أفادت مصادر لموقع “جهة12” إقدام رئيس جماعة ميسور محمد دريسي على التراجع عن استقالته التي سبق وقدمها لعامل إقليم بولمان،

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً