الرئيسية أراء الوهابية وانهيار القيم..

الوهابية وانهيار القيم..

كتبه كتب في 31 يوليو 2020 - 8:14 م
أراء مشاركة
أين القيم ؟
يتسائل المغاربة و هم يشاهدون مقطعا مصورا، يهاجم من خلاله مجموعة من “المواطنين” شاحنة نقل أغنام كانت تهم بمغادرة سوق الماشية بالحي الحسني بالدار البيضاء.
سرقة في وضح النهار، هدفها الإحتفال بعيد الأضحى المبارك، غايتها التقرب من الرحمان عبر إقامة سنة مؤكدة، تخليدا لذكرى فداء الله عز وجل لسيدنا إسماعيل بكبش نزل من السماء كمعجزة تناقلها الأنبياء .
أسئلة طرحها علماء الإجتماع و مفكرون مغاربة منذ عقود، أصبح المواطنين قاطبة يطرحونها منذ الأمس، نظرا لقساوة حقيقة صفعت كذبا على النفس، وفضحت  مداراة،  أضحت عنوانا لمجتمع اختلط فيه الحابل بالنابل والصالح بالطالح.
و من هنا نتسائل :
– هل أصبح الإسلام في المغرب، إسلاما ظاهريا مبنيا على عادات وتقاليد وثقافة دخيلة، لا علاقة لها البتة بالوسطية؟
– منذ متى أصبحت العبادات والشعائر الدينية طقوسا اجتماعية صرفة لا علاقة لها بالدين و بسمات التعبد والتفكر؟
نعم…هو اسلام ظاهري، مجمل ومنمق، لا يقبل المسائلة أو الإنتقاد تحت طائلة تكفير حتمي لا مكان فيه للشك أو التبيان.
نعم … هي طقوس اجتماعية لا علاقة لها بالتفكر أو التعبد ، هي ثقافة قطيع لا فردية تفكير تزعج سيرها الحثيث اتجاه ذاك المجتمع النمطي المنشود .
فكر تأليهي لقداسة الحدث، بنت حوله الذاكرة الجماعية هالة من الطقوس التي أصبحت من أوائل المدافعين عنها وبشراسة.
أصبح شكل الأضحية وحجمها وثمنها وقرونها وعددها، مصدر تباه مقرون بأحاديث و آيات قرآنية، تثمن أهمية بيان النعم .
أصبح الأطفال معادلة صعبة التجاهل، فها هم يقارنون أضحية هذه السنة بأضحية العام الماضي، وبأضحية الجار والعمة والخال.
هو واقع خطير  مرير، فمن الملام ؟
من أصل انحدار منظومة القيم ؟ تلك المرتكزة على التضامن و التعاضد و التلاحم .
هل هو شعب معصوب العينين، مبطل التفكير، مغسول الدماغ : يسرق ليتعبد، يغتصب ليعاقب التحرر ، يسب و يقذف و يكمل بآمين ، يضرب النساء و يحتمي بالأحاديث، يحلل الزنى للفتى ويحرمه على الفتاة، يحلل الكذب على القاضي بغية استكمال الأربعة؟ إذ هي سنة …و ما أقدس السنن!
هل هو شعب معصوب العينين، يستهلك أكثر مما ينتج ، ثقافيا ، تجاريا ، فكريا ، اقتصاديا …
هل السبب شعب مسلوب العقل و الإرادة في غالبيته أم هم المشايخ ؟
أليس لنا في كل عائلة شيخ … ذاك الذي يرهب الكل، حافظ الدين و الأصول ، منبع الإيمان ، مفتي الديار ، ذاك الذي نبتغي إرضائه ، ذاك الذي يسوق الدين على أهوائه ، فيختلط عنده الحديث الصحيح بالضعيف ،  عن جهل حينا و عن قصد أحيانا !
أليس لكل شيخ مغربي  شيخ وهابي  !
و ليخرج من يدعي غير ذلك لأحاججه !
من يحكم أسرنا وهابيون غسلوا دماغ أبنائنا ، فأوهموهم أنهم سيحاسبون على أهلهم ، فكي يدركوا الجنة ، وجب أن يتحكموا في كل من حولهم !
يحكمنا الفكر الوهابي من زمن ! ذاك الذي يجعلنا لا نتساهل مع من لا يستطيع لأضحية العيد سبيلا !!
إذ هو تقرب فتقرب … و المسلم يتقرب …لا يملك المال لكن وجب أن يتقرب و تبا له إن لم يتقرب ، فليسرق ليتقرب ، و لتبع جسدها لتتقرب من أسرتها عبر چعل أسرتها تتقرب  ،و ليقترض و هو لا يملك فلسا ليتقرب ، و ليقتل ليتقرب !
  هو قربان ليس موجها لله بقدر ما هو موجه لإرضاء الشيخ الوهابي المتطرف ، ذاك الذي لا يهمه سوى ما ظهر من الأشياء ، و لا شأن له بكنهها !
أسل الدماء و ستتقرب، ستكون مسلما حينئذ ، و سنرضى عنك …فتقرب !
أيها الناس !
ما أعرفه أن الدين معاملة، فهل طرق جارك أو أخوك أو زوج عمتك الملتحي بابك فسألك إن كنت بحاجة لخروف أو جزار أو هما معا ؟
هل اطمئن شيوخ المسلمين على أهاليهم و جيرانهم و تيقنوا أن الكل سيتقرب إلى الله مثلهم ؟
أم هي خطابات استعلائية هدفها التحكم في سير مجتمع بأسره، و المساهمة في اقتياده نحو انحدار القيم الإنسانية؟
هنا يضع الفكر الخوانجي يده في يد ثقافة الإستهلاك الريعية …فيتناغمان و يتكاملان، و الهدف واحد : التحكم.
يتحكم الأول في الفكر و يتحكم الثاني في الجيب .
فيخدم الإسلامويون الرأسمالية المتوحشة ، حتى يصبحوا عنوانا لها ، و تصبح تعريفا لهم !
فهي مدارس سلفية ، و بنوك إسلامية ، و ضيعات تربية مواشي ، و مجازر و مقاولات دينية ، و بيع لتسابيح و كتب دينية ، و بخور ، و عطور إسلامية ، و مياه زمزمية و تمور سعودية .
كتبتها ، و هي عنوان و خاتمة :
هو انهيار للقيم… و المسؤول عنه فكر وهابي مستفحل،
لا إصلاح بدون استئصاله !

مشاركة

مواضيع ذات صلة

الشباب والمشاركة السياسية

8 يونيو 2021 - 3:43 م

إن العزوف عن المشاركة السياسية والعمل المؤسساتي وفشل الأحزاب في تأطير العمل السياسي واعطاء فرص وبدائل مقنعة للشباب تفاقم بشكل

انتخابات الشعبويين “الهضرة بالكيلو والعمل فالزيرو”

28 أبريل 2021 - 10:57 م

مع دنو الاستحقاقات الانتخابية طفا على السطح نقاش حاد بين الفرقاء والأحزاب السياسية، سمته الأساس حشد أكبر عدد من الناخبين

ضجة قفف رمضان..!!

26 أبريل 2021 - 4:05 م

توزيع القفف الرمضانية أو المساعدات الإجتماعية الرمضانية خلال زمن الحجر الصحي وما قبله على الأسر المحتاجة عمل دأبت عليه الدولة

أية مقاربة مستقبلية للناظور في ظل نخبه الحالية؟

16 أبريل 2021 - 10:01 م

لا يختلف اثنان على أن الناظور يتميز بموقع جيو استراتيجي جد مهم فهو البوابة الأقرب إلى الشرق الأوسط وعموم قارة

تجربتي مع التيار المغربي الموري

23 مارس 2021 - 10:55 ص

لن اتحدث عن “التيار المغربي الموري” كصفحة فيسبوكية استوطنت بعالم افتراضي أزرق، ولن أتحدث عنه كدغدغة شفاه الأبكم، لكن سأتحدث

طلاب شهادة أم طلاب علم !!

18 مارس 2021 - 4:11 م

إذا تأملنا جيدا في واقعنا الثقافي و المعرفي الذي يسود داخل منظومتنا المجتمعية ،نجد أن أغلب الناس تبحث عن الرقي

تعليقات الزوار ( 1 )

  1. يوسف

    لا منطق في كلامك. كيف تسقطين افعال سرقة على فكر ما. أثر عليك برنامج الرابط العحيب في قناة سبيستون.

اترك تعليقاً