الرئيسية أراء طلاب شهادة أم طلاب علم !!

طلاب شهادة أم طلاب علم !!

كتبه كتب في 18 مارس 2021 - 4:11 م
أراء مشاركة

إذا تأملنا جيدا في واقعنا الثقافي و المعرفي الذي يسود داخل منظومتنا المجتمعية ،نجد أن أغلب الناس تبحث عن الرقي و الإزدهار و الترفع لا عن طريق طلب العلم و الإنتفاع به ،وإنما عن طريق الحصول على شهادة في تكوين ما أو مستوى ما ،كي تخول له الحصول على وظيفة معينة ،و بعدها تجد الشخص قاطع صلته بالمعرفة ،تائها في ملذات الحياة،مغيبا نفسه و مجتمعه عن أهم وسيلة للعيش ألا و هي وسيلة طلب العلم ،وهذا هو السبب الحقيقي وراء هذا العقم الفكري الذي تفشى داخل مختلف هياكل المجتمع ووراء سيادة هذه الذهنية المتحجرة التي تقف سدا منيعا أمام تحقيق أي تقدم مجتمعي ،إذ تجد مثلا شخص معين حاصل على شهادة عليا في تخصص معين غير قادر على إنتاج فكرة ،أو تجده فاقد لأي حس فكري و نقدي يجر بمجتمعه الى حافة النجاة في ظل سيادة هذا الجهل ،وحتى في المؤسسات نفسها و التي تشكل إحدى اللبنات الأساسية داخل الدولة تجد بعض أفرادها غير قادرين بالرغم من مستواهم الشهادي العالي على تحقيق أي إصلاح او تغيير إن صح القول وذلك ناتج كما قال غوستاف لوبون عن ضعف قابليتهم للتفكير العقلاني ،كل هذا يولد لنا أزمة معرفية ثقافية حادة ،ولعل مايؤكد هذا الطرح هي الممارسات التي نراها الان متفشية داخل المجتمع إلى حد التخمة ،ممارسات أقل مايقال عنها فاقدة لأي شعور معرفي و ثقافي و فكري،حيث يمكنك سماع شخص يشغل منصب كبير داخل الدولة و حاصل على العديد من الدبلومات العالية لا يتوفر على أي شروط أكاديمية معرفية علمية تسمح له من ممارسة عمله،أو تناقش او تجلس شخص حاصل على اجازة كذا و تخرج من الجامعة الفلانية أو المعهد الفلاني تحس أنه طالب شهادة و ليس بطالب علن ليس عنده إلا القليل من القليل و هذا كله ناتج من جهة بسبب ضعف الهمة لدى الشخص في طلب العلم،و من جهة أخرى بسبب النظام المتبع في تدريس العلم و الذي يلعب دورا كبيرا في هذل الضعف،لأنه جعل الطالب لا يدرس او يراجع معلوماته إلا من أجل نيل الشهادات ،فإذا حصل على الشهادة ركن و ترك طلب العلم .
و كما قال الشاعر:
لا تحسبن المجد تمرا أنت آكله …فلن تبلغ المجد حتى تلعق الصبرا

مشاركة

مواضيع ذات صلة

انتخابات الشعبويين “الهضرة بالكيلو والعمل فالزيرو”

28 أبريل 2021 - 10:57 م

مع دنو الاستحقاقات الانتخابية طفا على السطح نقاش حاد بين الفرقاء والأحزاب السياسية، سمته الأساس حشد أكبر عدد من الناخبين

ضجة قفف رمضان..!!

26 أبريل 2021 - 4:05 م

توزيع القفف الرمضانية أو المساعدات الإجتماعية الرمضانية خلال زمن الحجر الصحي وما قبله على الأسر المحتاجة عمل دأبت عليه الدولة

أية مقاربة مستقبلية للناظور في ظل نخبه الحالية؟

16 أبريل 2021 - 10:01 م

لا يختلف اثنان على أن الناظور يتميز بموقع جيو استراتيجي جد مهم فهو البوابة الأقرب إلى الشرق الأوسط وعموم قارة

تجربتي مع التيار المغربي الموري

23 مارس 2021 - 10:55 ص

لن اتحدث عن “التيار المغربي الموري” كصفحة فيسبوكية استوطنت بعالم افتراضي أزرق، ولن أتحدث عنه كدغدغة شفاه الأبكم، لكن سأتحدث

الأنانية الإيجابية مع ولاة الأمور

7 مارس 2021 - 11:10 ص

إن الأنانية الإيجابية مع الاباء تنفع في بعض الأحيان و على الأبناء توظيفها من حين إلى آخر ،لأنه بعض الآباء

وَخّا كْنْتْ يْهودي مَيْدِروُليشْ هَكّا!

3 فبراير 2021 - 5:48 م

أسمع دائمًا المغاربة، عندما يشعرون أنهم ضحايا سوء المعاملة أو الظلم، يُعبِّرون بألم “حتى لو كْنْتْ يْهودي مَكانْشْ عْليهُم يْعَملوني

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً